وصول قافلة الدعم والإسناد من رئاسة الشرطة إلى كسلا

مانقو سودان _ وكالات محليه
وصلت إلى ولاية كسلا وبتوجيه من الفريق أول شرطة (حقوقي) عنان حامد محمد عمر؛ وزير الداخلية المكلف، المدير العام لقوات الشرطة، قافلة الدعم والإسناد من رئاسة قوات الشرطة برئاسة الفريق شرطة محمد إبراهيم عوض الله ممثل المدير العام لقوات الشرطة في إطار تأكيد قوات الشرطة ووقوفها جنباً إلى جنب مع المتأثرين بالسيول والأمطار والفيضانات في جميع ولايات البلاد.

وكان في استقبال القافلة التي اشتملت على كمية مقدرة من المواد الغذائية ممثل والي ولاية كسلا المكلف الأستاذ عادل عثمان علوب وأعضاء لجنة أمن الولاية واللجنة العليا لطوارئ الخريف وعدد من القيادات الشرطية.

وحيا ممثل الوالي دور الشرطة ومواقفها المشهودة في مختلف الاتجاهات، وقال إن القافلة كبيرة في محتواها ومعناها هي دعم مقدر وجاءت بمساهمة من جميع أفراد الشرطة لدعم المتأثرين في كل الولايات.

وأعرب علوب عن تقديره لجهود الشرطة بالولاية خاصة الدفاع المدني الذي يعتبر العمود الفقري في القيام والإشراف على كثير من الأعمال اللوجستية عبر اللجنة العليا للطوارئ. وأوضح أن القافلة وصلت في وقتها وأن الولاية ظلت في حالة استقبال العديد من الدعومات الإنسانية من مختلف الجهات وأخرى ستأتي لاحقاً.

وكشف عن وجود مناطق معزولة بسبب المياه وأن هنالك مساعي مبذولة للوصول إليها وتقديم المساعدات لهم، مبيناً أن الدعومات التي تصل الولاية يتم توزيعها مباشرة للمتأثرين عبر اللجنة العليا للطوارئ.

من جانبه أوضح الفريق شرطة محمد إبراهيم رئيس وفد القافلة أنهم جاءوا للولاية ممثلين للمدير العام لقوات الشرطة وزير الداخلية المكلف بغرض تقديم بعض المساعدات للمتأثرين بالولاية.

وقال إن الشرطة عبر واجباتها المنصوص عليها في الدستور تقوم بمسئوليات مجتمعية تجاه المواطنين في كافة الولايات، مضيفا أن الدعم المقدم لا يتناسب مع الحاجة الكبيرة للمتأثرين.

ورحب رئيس اللجنة العليا لطؤارئ الخريف المهندس هاشم عبد اللطيف بوفد القافلة والجهود المقدرة من وزارة الداخلية ورئاسة الشرطة، مبيناً أن القافلة تعتبر مقدرة وستساهم كثيراً في تخفيف معاناة المتأثرين بالولاية.

mango whatsapp mango whatsapp

السابق

عضو لجنة التحقيق يطلب مليون دولار (رشوة) لقتل قضية (تاركو)

السابق

تكريم الطاقم الطبي الذي قام بإجراء عملية فصل توأم سيامي بمستشفى الرباط

أكتب تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.