• 28 يونيو، 2022

سودانيون يبيعون أجهزتهم المنزلية لسد وجع بطونهم

السودان

لجأ عدد الأسر السودانية، لبيع ممتلكات منزلية مستعملة ذات مواصفات جيدة، بغرض إيجاد مصروفات لشراء احتياجاتهم من الغذاء.

وقال هاشم محمد، الذي يعيل ثلاثة أطفال وشوهد وهو يضع على الأرض شاشة تلفزيونية جيدة، في حديث مع شبكة “العربية”، إن سبب إقدامه على بيع الشاشة هو فقدانه عمله اليومي في قيادة حافلة مواصلات.

وأضاف: “الجوع كافر.. أنا لا أمتلك شيئا للطعام ليس لدي عمل ماذا أفعل؟ كيف انتظر؟”.

كما شوهدت سيدة خمسينية، تعيل خمسة أشخاص، تُلح لبيع خلاط منزلي قديم، تصيح في المشترين والجائلين: “يا ناس محتاجة والله لدي أطفال أرجو شراء الخلاط بأي ثمن”.

وبعد نجاح عملية البيع، تقول السيدة: “الحمد لله، قضيت غرضي.. قضينا أياما لا نأكل وهذا الخلاط هو آخر ما امتلكه لكن ربنا كريم”.

وبحسب تقارير حكومية، فإن 77% من تعداد السودانيين البالغ أكثر من 30 مليون شخص تحت خط الفقر، بينما لا يتجاوز دخل الفرد اليومي في السودان دولارا واحدا في اليوم.

وارتفعت نسبة البطالة في السودان إلى 19%، وبلغت نسبة البطالة بين الشباب حوالي 34% وبين الخريجين 48% وبين النساء 45%، وفقا لنشرات رسمية.

وفي وقت سابق، حذر ممثل الأمين العام للأمم المتحدة في السودان فولكر بيرتس، من خطر الجوع الذي يهدد الملايين من السودانيين جراء العنف في إقليم دارفور، مطالبا بزيادة المساعدات الدولية للبلاد.

وقال في تغريدة عبر حسابه على موقع “تويتر”: “مزيج العنف في دارفور والمناطق الأخرى، مع الأزمة السياسية والاقتصادية، والآثار المناخية، وسوء المحاصيل يهدد الآن 40% من سكان السودان بالجوع، أطالب بالمزيد من المساعدات الإنسانية الدولية، وفي نفس الوقت يحتاج العاملون في المجال الإنساني إلى الوصل الآمن لتقديم مساعدتهم”.

وتشهد مناطق عديدة في إقليم دارفور غربي السودان من حين لآخر اقتتالًا دمويًّا بين القبائل العربية والأفريقية، ضمن صراعات على الأرض والموارد ومسارات الرعي.

وبحسب وسائل إعلام سوداني محلية، شهدت مدن ومناطق ولايات غرب دارفور وكسلا شرقي السودان وأبوجبيهة وكادقلي وشرق النهود بكردفان خلال الأيام الماضية، أعمال عنف أسفرت عن مقتل أكثر من 200 شخص، وجرح العشرات، ونزوح الآلاف خلال شهر يونيو الجاري.

 

المصدر || العربية نت

mango whatsapp mango whatsapp

السابق

مصر على خط العملية السياسية السودانية والحوار المدني ـ العسكري

السابق

شاهد بالفيديو: فتاة تصرخ (الليله ما بنوم) بعد التقاطها لصورة مع فنان شاب

أكتب تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.