أزمة فيديو المريخ والأهلي المصري.. تصعيد قانوني من الهلال السوداني

السوداني الاهلي المصري

الخرطوم : مانقو نيوز

تصاعدت أزمة الفيديو المسرب لأحد مسؤولي المريخ السوداني والذي تحدث فيه عن وجود تفاهمات مع الأهلي المصري بشأن دوري أبطال أفريقيا.

وأثار فيديو مسرب لمحمد سيد أحمد النائب الأول بمجلس المريخ، جدلا واسعا دفع برئيس النادي حازم مصطفى للخروج لوسائل الإعلام ونفي ما جاء به.

وكان محمد سيد أحمد زعم أن إدارة المريخ حصلت على وعد من الأهلي المصري بالحصول على لاعبين، مقابل تفويت إحدى مباراتي الفريق بدور المجموعات في دوري الأبطال، فضلا عن بذل كل الجهود للفوز على الهلال وصن داونز الجنوب أفريقي مقابل اللعب في مصر بدلًا من السودان.

ورغم نفي حازم مصطفى، لكن إدارة الهلال قررت التحرك وعدم الصمت وأصدرت بيانا ناريا أكد فيه اتخاذ كل الإجراءات القانونية لحفظ حقوق النادي.

وقال الهلال في بيانه: “فتحنا أبواب استاد الهلال لكل الأندية التي تمثل السودان بلا استثناء بما فيهم المريخ، وتكفلنا بكل المصروفات اللازمة لتجهيز الملعب، ورغم ذلك فضل المريخ اللعب بالقاهرة، ولم يكلف النادي حتى مديره التنفيذي بالاعتذار والشكر”.

وأضاف: “أعلى سلطة في المريخ أعلنت الحرب على الهلال، وبكل أسف لم يصدر اعتذار أو نفي، أو حتى شجب أو إدانة من المجلس أو من الأعضاء”.

وواصل: “أخيرًا ظهر الفيديو المسرب، ليلعب نقطة سوداء في جبين كرة القدم السودانية، مجرد طرحه ونقاشه والاعتراف به، يندرج تحت دائرة التواطؤ، ومخالفة قواعد المنافسة الشريفة واللعب النظيف”.

وأردف: “الهلال حسم قراره بالتصعيد القانوني عبر القنوات الرسمية، وكلف نخبة من كبار القانونيين بالهلال، لعمل مذكرة قانونية تحفظ العدالة وتضمن شرف المنافسة الأفريقية الكبرى”.

وأتم: “الهلال تعرض للظلم في العديد من المباريات من الحكام، لكنه ترك الأمر للمشاهد الأفريقي الذي ظل يحترم الهلال. نحن لن ننزلق في مهاترات”.

يذكر أن الهلال والمريخ والأهلي وصن داونز تواجدا في المجموعة الأولى بدوري الأبطال، والتي تصدرها الفريق الجنوب أفريقي وخلفه الأهلي بالوصافة

mango whatsapp mango whatsapp

السابق

برئاسة الشاذلي.. تشكيل لجنة عليا لنادي الزومة

السابق

الإسلاميون .. من ظلمهم؟

أكتب تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.