• 18 أغسطس، 2022

الإمارات تدعو لحوار جديد .. تفاصيل لقاء محمد بن زايد والبرهان

111 1024x576 1

متابعات : مانقو نيوز

أكد ولي عهد أبوظبي الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، على ”أهمية الحوار والتفاهم بين شركاء المرحلة الانتقالية في السودان“، وفقًا لوكالة الأنباء الإماراتية الرسمية.

وقال محمد بن زايد، خلال استقباله، اليوم الجمعة، عبد الفتاح البرهان، رئيس مجلس السيادة في السودان، إن ”الإمارات تدعم كل ما يصب في مصلحة الشعب السوداني، ويحقق تطلعاته نحو التنمية، والاستقرار، والازدهار“.

وأوضح ولي عهد أبوظبي ”أهمية الحوار والتفاهم لتجاوز التحديات التي تواجه العملية السياسية، وصولًا إلى التوافق الوطني الذي يقود البلاد إلى الاستقرار والوحدة، وتوجيه الجهود نحو البناء والتنمية“، وفقًا للوكالة.

ومن جانبه، أكد رئيس مجلس السيادة الانتقالي في السودان ”عمق العلاقات الإماراتية السودانية“، معبرًا عن ”تقديره لدعم الإمارات لبلاده خلال المرحلة الانتقالية التي تمر بها وفي مختلف الظروف“.

وبحث الطرفان ”العلاقات الثنائية بين الإمارات والسودان، وسبل تنميتها في مختلف المجالات، إضافة إلى عدد من القضايا الإقليمية والدولية محل الاهتمام المشترك“، بحسب الوكالة التي قالت إن ولي عهد أبوظبي ”اطَّلع من البرهان على مستجدات الأوضاع في السودان في ضوء الظروف الحالية التي يمر بها“.

وكانت مصادر سودانية بارزة، كشفت عن وجود وساطة إماراتية تُجرى حاليًا في العاصمة أبوظبي، لتقريب وجهات النظر بين العسكريين والمدنيين في السودان، من أجل التوصل إلى حل مرضٍ للطرفين يخرج البلاد من أزمة الفترة الانتقالية المتعثرة.

كما تزامن هذا الحديث مع تواجد أبرز الأطراف السودانية في الإمارات هذه الأيام، فبالإضافة إلى الفريق أول عبد الفتاح البرهان الذي يؤدي زيارة رسمية إلى الإمارات، زار القياديان في ”قوى الحرية والتغيير“ ياسر عرمان، ومريم الصادق المهدي، الإمارات قبل أيام.

كما أكدت مصادر سياسية ، أن رئيس الوزراء السابق عبد الله حمدوك يتواجد حاليًا في أبوظبي من أجل هذه المشاورات، ولم تستبعد المصادر أن تُطرح عودة حمدوك إلى منصبه، وذلك بعد أشهر مضت من استقالته.

 

السابق

برصاصة ياسر مزمل .. الهلال يردع المريخ في مجموعات أبطال أفريقيا!!

السابق

مقتل 19 مدنيا في مواجهات قبلية جديدة في دارفور

One Comment

  • لا لعودة العميل حمدوك

أكتب تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.