تفاصيل لقاء حميدتي وسلفاكير بجوبا

85 195841 sudan hemedti salva kiir

الخرطوم : مانقو نيوز

بحث الفريق أول سلفاكير ميارديت، رئيس جنوب السودان، الثلاثاء، مع نائب رئيس مجلس السيادة السوداني الفريق محمد حمدان دقلو، سبل تنفيذ اتفاق جوبا للسلام.

وناقش سلفاكير ، مع “حميدتي”، الذي يزور جنوب السودان، سير تنفيذ اتفاقية جوبا للسلام الموقعة بين الحكومة السودانية وحركات الكفاح المسلح في أكتوبر/تشرين الأول من العام 2021.

وقال برنابا مريال بنجامين، الوزير بمكتب رئيس جنوب السودان، في تصريحات صحفية، إن “دقلو التقى سلفاكير بمكتبه في لقاء هدف لبحث العقبات التي تعترض تنفيذ اتفاق الترتيبات الأمنية المتضمن في اتفاق جوبا للسلام بين الأطراف السودانية”.

وأضاف بنجامين بالقول في تصريحات للصحفيين بجوبا: “ تناقشا حول سبل تنفيذ اتفاق سلام السودان الذي تم في جوبا، كما بحث الاجتماع العقبات التي تعترض سير اتفاق السلام المنشط”.

وأشار بنجامين إلى أن “سلفاكير وجه دعوة لنائب رئيس مجلس السيادة السوداني لحضور اجتماع مؤسسة الرئاسة، الأربعاء، للاستماع لتقارير عن سير تنفيذ اتفاقيات السلام في السودان وجنوب السودان”.

ووصل حميدتي وهو رئيس اللجنة العليا لمتابعة تنفيذ اتفاقية السلام في جنوب السودان، إلى جوبا اليوم على رأس وفد رفيع المستوى في زيارته الرسمية إلى جوبا.

وضم الوفد وزير الدفاع المكلف الفريق الركن ياسين إبراهيم ياسين، واللواء الركن محمد علي أحمد صبير، إلى جانب ممثلين من وزارات الخارجية والدفاع والقوات المسلحة والدعم السريع وجهاز المخابرات العامة.

وبحسب بيان صحفي من مكتبه، فإن زيارة نائب رئيس مجلس السيادة والوفد المرافق إلى جوبا، تأتي للوقوف على سير تنفيذ اتفاق السلام المنشط لجنوب السودان خاصة فيما يلي تنفيذ بند الترتيبات الأمنية.

وكانت الحكومة السودانية قد رعت مفاوضات أطراف دولة الجنوب في 2018 والتي أدت إلى توقيع وثيقة أحيت اتفاقية منهارة وقعت قبل سنوات.

وقاد الفريق أول دقلو الوساطة في عمليات التفاوض بين الأطراف الجنوبية ممثلاً لحكومة السودان، حيث كللت مساعي الخرطوم بتشكيل حكومة الوحدة الوطنية، وتولي زعيم المعارضة رياك مشار منصب النائب الأول في حكومة جوبا.

كما تم إدماج قوات الفصائل المعارضة في معسكرات التدريب، في إطار تشكيل قوات جنوب السودان الموحدة، فضلًا عن تكوين البرلمان القومي.

mango whatsapp mango whatsapp

السابق

محمد عبد الماجد يكتب: حميدتي لي أي زول

السابق

الصحراء الليبية.. تكرار سيناريوهات الموت عطشاً

أكتب تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.