• 7 أكتوبر، 2022

اللاعب الضحية عبد الرؤوف … ظلمه فيلود .. وأنصفه برهان تية

3DEA1D19 A8BE 40EB 9835 2C82945382D0.

تقرير : مانقو 

لاعب الهلال عبد الرؤوف عمر الشهير ب( رؤفا ) سطع نجمه في المستطيل الاخضر بشكل لافت وتالق مع فريقه الهلال خلال موسمه الأول .. وقدم مردوداً فنياً مميزا ابان مشاركته مع الهلال في دوري أبطال إفريقيا قبل عامين .. وتمكن بسرعة البرق في حجز مكانه بين التشكيلة الهلالية بفضل الاداء المقنع والمستوى الرائع في لفت انظار الفنيين الذين اشادوا بالامكانيات والقدرات الهائلة التي يتمتع بها اللاعب عبد الرؤوف في صناعة اللعب … وهو بلا شك نجم موهوب بحق وحقيقه وصاحب قدرات ومهارات كبيرة ظهرت خلال مشاركته مع انديته السابقه هلال الابيض قبل الانتقال للهلال العاصمي .. مما اجبرت الجهاز الفني للمنتخب الوطني علي اختياره ضمن قائمة المنتخب في وقت سابق..ولكن ..
* استبعاد واتهام
الكل يعلم الحالة والظروف التي عاشها اللاعب رؤفا مع المدربين .. حيث لم يدوم مشوار اللاعب مع المنتخب الوطني ابان فترة المدرب الفرنسي فيلود ومساعده خالد بخيت لفترة طويلة .. وسرعان ما تم استبعاد اللاعب عن قائمة المنتخب الوطني وهو في قمة تالقه ونجوميته وعطائه مع ناديه الهلال ..مما اثارت الخطوة العديد من علامات الاستفهام والحيرة في الشارع الرياضي .. كما دفعت وسائل الاعلام للبحث والتنقيب عن الاسباب والدوافع التي ادت عن تجاوز اللاعب لقائمة المنتخبات الوطنية خلال التصفيات الافريقية السابقه ..بيد ان الاتهامات طالت مستهدفه اللاعب احيانا بالكسل وتارة بالتمرد ..
* قتل الموهبة
تاثر اللاعب عبد الرؤوف كثيرا من جراء سياسة الظلم الذي تعرض لها من قبل الجهاز الفني للمنتخب وانعكس الامر علي مستواه الفني مع ناديه الهلال الذي ابتعد عن تشكيلته الاساسية خلال المواسم الماضية واصبحت مشاركته متذبذبة بين الحين والاخر مع الهلال ..واحترقت ورقته بشكل كلي واصبح حبيس دكة الاحتياطي وذلك بسبب عدم قناعة المدربين التي ارتمت بظلالها السالبة في المحاولة علي قتل هذه الموهبة .. وفي المقابل يعتقد الكثيرون عن قدرة اللاعب علي الوصول لعالم النجومية متي ما اتيحت له الفرصة الكافية ووجد الاعتناء والثقة من جانب الاجهزة الفنية ..
* ظهور مجدد
.. عاد اللاعب عبد الرؤوف للظهور مجددا للدفاع عن شعار الوطن وذلك من خلال الحضور والمشاركة في نهائي كاس الامم الافريقية الاخيرة التي اقيمت بالكاميرون وذلك في اعقاب النظرة الثاقبة والثقة التي حظي بها من قبل المدير الفني للمنتخب الكوتش برهان تيه .. حيث صال وجال اللاعب عبد الرؤوف في الظهور بشكل مشرف وجيد واثبت عن جدارته الفنية بالتواجد كعنصر اساسي في توليفة المنتخب الوطني .. بعد ان اجاد اللاعب في اداء المهام التي اوكلت اليه من جانب الطاقم الفني بالشكل المطلوب والمرضي ..ولعل المردود البدني والفني الذي ظهر به اللاعب خلال المشاركة في بطولة الكان اكد بما لا يدع للشك ان الفرنسي فيلود ظلم هذه الموهبة الكروية ..وحرم الجماهير من الاستمتاع بالمهارات والفنيات العالية التي يمتلكها اللاعب ..
* ظاهرة الظلم
.. حقيقه ما حدث مع اللاعب عبد الرؤوف تجاه المنتخب الوطني في فترة سابقه تكررت الظاهرة مع عدد من اللاعبين الذين تعرضوا للظلم من قبل بعض المدربين الذين لعبوا دورا وساهموا في اطفاء نجومية اللاعبين الذين نحتاجهم سواء مع المنتخب الوطني او الاندية .. حيث كشفت مشاركة المنتخب الوطني في الامم الافريقية عن ظلم العديد من اللاعبين المميزين الذي يكفل لهم عطائهم وامكانياتهم الفنية بارتداء شعار المنتخب الوطني ولكن ..
* مصدر ثقة
بالرغم عن فترة الغياب الطويلة عن المشاركات الخارجية الا ان اللاعب عبد الرؤوف كان بمثابة مصدر ثقة عالية لدي الجهاز الفني للمنتخب الوطني في اعادته لواجهة التالق مجددا وذلك ايمانا بالامكانيات الماهؤلة التي يتمتع بها اللاعب .. حيث لم يخيب الامال وحسن الظن امام الجهاز الفني للمنتخب واستطاع اثبات تاكيد نجاح خطوة اختياره للمنتخب بعيدا عن المجالة واقناع للجميع بالمردود الفني الطيب الذي قدمه في البطولة ..
* اميز صانعي اللعب
الخبير شوقي عبد العزيز ادلي بدلوه عن امكانيات اللاعب عبد الرؤوف وقال : اللاعب عبد الرؤوف يعتبر من اميز صانعي اللعب في الدوري الممتاز ويمتلك اللاعب مهارات وحاسيه عالية مع فن التمريرات البينية المزعجه للمدافعين مشيرا الي ان اختياره للمنتخب كانت خطوة موفقة من جانب الجهاز الفني للمنتخب بدليل ان اللاعب غير من شكل المنتخب في صناعة اللعب وكان اضافه حقيقة واضاف شوقي : نحن من انصار المدرب الوطني الذي دائما ما يستحسن الاختيار للاعبين باعتباره الاقرب لمستويات اللاعبين وله نظرة فنية تختلف عن وجهة نظر المدرب الاجنبي مؤكدا ان البطولة الافريقية اعادة التالق مجددا للاعب عبد الرؤوف وقدمته من جديد ..

السابق

مصر والكاميرون .. موقعة تكسير عظام بنصف نهائي الكان اليوم

السابق

أسود السنغال تفترس خيول بوركينا وتبلغ نهائي أمم أفريقيا

أكتب تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.