• 7 أكتوبر، 2022

حميدتي في أثيوبيا .. مرحبا بالجنرال

IMG 20220123 WA0014

“مرحبا بالجنرال ” ….هكذا غرد رئيس الوزراء الأثيوبي آبي أحمد مرحبا بزيارة النائب الأول لرئيس مجلس السيادة الانتقالي الفريق اول محمد حمدان دقلو حميدتي لأثيوبيا كأول زيارة لمسؤول سوداني بعد عام من التوتر بمنطقة الفشقة الحدودية المتنازع عليها بين البلدين وإعلان الجيش السوداني سيطرته علي كامل أراضيه بالمنطقة الحدودية .

وكانت الخرطوم قد أعلنت قبل أقل من شهرين أنها فقدت ستة جنود في منطقة الفشقة متهمة “الجيش وميليشيات إثيوبية”. لكن أديس أبابا نسبت ذلك إلى متمردي تيغراي الذين تقاتلهم منذ أكثر من عام في نزاع دفع عشرات الآلاف من الإثيوبيين إلى اللجوء إلى السودان.

تحية الجنرال
أعلن رئيس الوزراء الإثيوبي ؛ آبي أحمد عن ترحيبه بزيارة نائب مجلس السيادة ؛ محمد حمدان دقلو إلى إثيوبيا.
و أعرب أبي أحمد في تغريدة على تويتر السبت عن تقديره للأواصر التاريخية التي تربط بين الشعبين السوداني و الإثيوبي مشدداً على أنه لا يجوز فصل العلاقات بين البلدين مهما كانت الظروف.
و قال آبي : “يسعدني أن أرحب اليوم بالجنرال محمد حمدان دقلو نائب رئيس مجلس السيادة في جمهورية السودان الشقيقة بالأصالة عن نفسي و بالنيابة عن الشعب الإثيوبي قاطبة عن زيارته لبلده الثاني ، أثيوبيا و أود أن أعرب من جديد عن تقديري للأواصر التاريخية العميقة التي تربط بين شعبينا الشقيقين و التي لا يجوز فصلها مهما كانت الظروف و سوف نسعى ببذل قصارى جهدنا للحفاظ عليها و لتعزيزها بما فيه الخير لبلدينا و لأبناء شعبينا”.

علي الهامش
وأطلقت السلطات الإثيوبية، اليوم سراح 25 من السودانيين كانوا بالسجون في مدينة «أصوصا» حاضرة إقليم بني شنقول وقال حاكم إقليم النيل الأزرق أحمد العمدة: تتويجاً للبروتوكولات الموقعة نهاية العام الماضي في مؤتمر تطوير العلاقات الحدودية بين إقليم النيل الأزرق وإقليم بني شنقول – قمز، وتنفيذاً لما تم الاتفاق عليه بين الجانبين تم إطلاق سراح 25 من المواطنين السودانيين المسجونين بأصوصا.

ملفات عالقة
وبخلاف الأزمة الحدودية، يتعثر ملف سد النهضة في الوصول إلى اتفاق ثلاثي؛ إذ تتبادل مصر والسودان مع إثيوبيا اتهامات بالمسؤولية عن تعثر مفاوضات يرعاها الاتحاد الأفريقي، ضمن مسار تفاوضي بدأ قبل نحو 10 سنوات، بسبب خلافات حول ملء السد وتشغيله.

ملفات متعددة
وقال الخبير الاستراتيجي والأمني لواء د.امين اسماعيل مجذوب أن العلاقات بين السودان وأثيوبيا تمضي نحو تعديل المسار الذي كانت فيه سابقا يقود هذا الاتجاه النائب الأول لرئيس مجلس السيادة فريق اول محمد.حمدان دقلو حميدتي وأشار مجذوب إلي أن هناك ملفات أخري تحتاج لنقاش مع الجانب الاثيوبي فيما يخص سد النهضة وما يخص اللهجة التصالحية التي تحدث بها آبي احمد الايام الماضية فيها دعوة للسودان للبحث عن مصالحه مشيرا الي ملفات سيتم بحثها بسد النهضة من ناحية المشاريع المشتركة مع الجانب الإثيوبي وايضا التجارة الحدودية بجانب ملف اللاجئين الذي بلغ عددهم حوالي ١٠٥ الف لاجى ورجح أمين تناول ايضا وجهة نظر السودان ف الصراع الذي كان يدور باثيوبيا باعتبار ان السودان كان محايدا مؤكدا أن اللهجة التصالحية لآبي احمد بالداخل تهم السودان . وقال أمين بأن اللقاء سيتطرق قطعا للملف الحاسم والحساس وهو ملف الفشقه الذي يحتاج لنقاش وتوضيح موقف الطرفين.

السابق

الهندي يدعو الى ابتدار حوار سوداني – سوداني يحقق التراضي الوطني

السابق

المواصفات تحذر المواطنين من منتجات بالأسواق

أكتب تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.