أعضاء النيابة العامة يعلنون التوقُّف عن العمل ويطالبون برفع حالة الطوارئ

العامة

أعلن أعضاء النيابة العامة، التوقُّف عن العمل غدًا بصورة مبدئية ووضع كافة الخيارات قيد الدراسة في حال عدم الاستجابة لوقف الانتهاكات الجسيمة لحقوق الإنسان مُستقبلاً.

وقرّر أعضاء النيابة وفقًا لبيان اليوم الأربعاء، تقييد دعاوى حول الأحداث التي تمثل مخالفة للمادة ١٨٦ بالجرائم ضد الإنسانية، استناداً للعلم بوقوع الجريمة والتحري فيها من خلال بعض الفيديوهات المُنتشرة في الميديا والتي وثّقت أقوال بعض الشهود.
وناشدوا كل أبناء الوطن للتبليغ الفوري عن حالات الانتهاكات من قتل أو أي انتهاكات أخرى تجرمها القوانين الوطنية والاتفاقيات والعهود والمواثيق الدولية.

وأضافوا: النيابة العامة بوصفها السلطة المُختصة التي يقع على عاتقها صيانة الحقوق والحريات بواسطة وكلاء نيابة منتشرون في ربوع البلاد يشنؤهم ويسوؤهم ما يحيق بأبناء بلادهم الذين يتعرّضون لأبشع أنواع القمع والانتهاكات لا لشئ سوى أنّهم يمارسون حقهم القانوني في التظاهر السلمي.

وشددوا على السلطات القائمة، إخضاع القوات النظامية في تعاملها مع التظاهر السلمي للرقابة والإشراف الفني والإداري المباشر للنيابة العامة، إيفاءً بنصوص قانون الإجراءات الجنائية الساري سيما المواد من ١٢٤ وحتى ١٢٩، وتجنُّب إعاقة النيابة العامة في واجبها المُقدّس في حماية وحراسة الحقوق الدستورية والحريات العامة.

وطالبوا السُّلطات القائمة رفع حالة الطوارئ فوراً والتي أطلقت يد القوات النظامية للبطش بالمواطن وانتهاك حرمات الأنفس والمساكن، وإلغاء أمر الطوارئ رقم ٣ لسنة ٢٠٢١ حتى تتمكّن النيابة العامة من القيام بواجبها القانوني والأخلاقي في التحقيق مع الجُناة وتقديمهم لمُحاكمات عادلة.

صحيفة السوداني

mango whatsapp mango whatsapp

السابق

الدقير يرحب بمبادرة الشيوعي لتشكيل أوسع تحالف لاسقاط الانقلاب

السابق

فتح بلاغات في مواجهة الدولية وود الجاك ..

أكتب تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.