• 23 سبتمبر، 2022

تفاصيل إغلاق الجيش السوداني لمعبر حدودي بين إثيوبيا

640x475 1

في خطوة مفاجأة أعاد الجيش السوداني إغلاق معبر حدودي بين السودان وإثيوبيا أمام حركة التجارة وذلك بعد استئنافها لأيام.

 

وذكرت صحيفة “الانتباهة” اليوم الأحد، نقلا عن مصادر وصفتها بـ”المطلعة” أن المعبر أغلق العام الماضي في أعقاب مقتل قائد المنطقة العسكرية بنيران قوات مسلحة إثيوبية.

 

ووفق الصحيفة، كان هناك قرار بعبور شاحنات غاز إثيوبية أكد على ضرورة فتح المعبر لدواع أمنية إلا أن الجيش أعاد إغلاقه مجدداً.

وكانت محادثات عسكرية سودانية إثيوبية جرت يوم الخامس من يناير(كانون الثاني) الجاري إلا أنها أخفقت في التوصل إلى تفاهمات بشأن فتح معبر حدودي بين البلدين.

وكشفت مصادر مطلعة بالجيش السوداني، أن الوفد العسكري السوداني الذي عقد مباحثات مع الجانب الإثيوبي تمسك بإغلاق المعبر الحدودي الرابط بين البلدين في منطقتي القلابات والمتمة.

 

 

وأغلق هذا الطريق الحيوي في يوليو من العام الماضي بعد مقتل قائد منطقة القلابات العسكرية على يد قوات إثيوبية داخل الأراضي السودانية.

 

 

وبحث الاجتماع، الذي عقد بمدينة المتمة الإثيوبية، فتح المعبر الرابط بين البلدين وقضايا الحدود والمعارضة والعملاء بين البلدين.

بحسب المصادر فإن الجانب الإثيوبي كرر اتهام السودان بتدريب قوات التيجراي داخل معسكرات اللاجئين، وقال إن “قوات عسكرية من التيغراي تتواجد في المعسكرات”.

لكن الوفد السوداني رفض تلك المزاعم وأكد أن تواجد التيجراي هو تحت لافتة اللجوء والفرار من الحرب وبرعاية الأمم المتحدة والمنظمات الدولية.

 

 

وخلص الاجتماع المشترك الذي امتد لأكثر من 6 ساعات إلى الاتفاق على نشر قوات وأطواف مشتركة لحفظ الأمن والحد من السرقات وإبعاد معسكرات اللاجئين عن الحدود وتبادل المعلومات.

 

متابعات : مانقو نيوز

السابق

اتجاه لتشكيل حكومة تصريف أعمال في السودان

السابق

تفاصيل رؤية الحرية والتغيير التي تشمل قيام دستور جديد

أكتب تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.