لقاء الهادي ادريس بالقوى السياسية وأعيان وقيادات مدينة نيالا

ادريس

مانقو سودان _ وكالات محلية

أكد عضو مجلس السيادة الإنتقالي، رئيس الجبهة الثورية دكتور الهادي إدريس يحي ، قدرة الشعب السوداني على تجاوز التحديات السياسية والصعوبات وحالات الشد والجذب التي تواجهه دون الحوجة للجوء للتدخلات الخارجية. وقال لدى مخاطبته ببيت الضيافة بمدينة نيالا اليوم اللقاء الذي ضم القوى السياسية وقيادات وأعيان مدينة نيالا وأطراف العملية السلمية ورجال المال والاعمال وأعضاء حكومة ولاية جنوب دارفور، إن الشعب السوداني في حاجة الآن للتسامح والتصالح والتوافق الذي يجمع اهله ولا يفرقهم، مشيراً بحسب سونا، إلى ان تعدد الموارد والمناخات والاعراق هو مصدر قوة للسودان. واشاد دكتور الهادي ادريس، بروح التسامح والتعايش السلمي والمجتمعي وحالة الأمن والاستقرار التي تشهدها ولاية جنوب دارفور، داعياً أهلها للمحافظة على هذا النموذج الطيب من التماسك بين مكونات الولاية كافة. ولفت سيادته الى إطمئنانه خلال طوافه على قرى وفرقان محليات الولاية المختلفة التي زارها، على نجاح الموسم الزراعي، والإنتاج الوفير الذي سيعود نفعه على أهل الولاية والسودان، مضيفاً انه لم ير اي نوع من الاحتكاكات بالولاية مما يدلل على تضافر جهود كافة أهل الولاية مع لجنة الأمن للحفاظ على هذا المناخ الطيب الذي يسود جنوب دارفور. من جانبه أكد والي جنوب دارفور المكلف الأستاذ حامد التجاني هنون، ان الولاية ودعت عهد الإحتراب والصراعات، مشيداً بتضافر جهود كل اهل الولاية، للوصول إلى هذا المستوى الطيب من التسامح والتصالح والإستقرار والأمن الذي تشهده جنوب دارفور، مؤكداً أن قضايا السودان لا تحل الا بالحوار والتسامح وقبول الرأي والرأي الآخر. الي ذلك اثنى ممثل قيادات واعيان نيالا آدم عبدالله بخور، على زيارة عضو مجلس السيادة الإنتقالي رئيس الجبهة الثورية، والتي تلمس من خلالها القضايا والمشكلات التي تواجه المواطنين، وحرصه على ايجاد المعالجات اللآزمة، عبر الحوار والنقاش، داعياً أهل السودان لنبذ الصراعات وتغليب المصلحة الوطنية والوصول الي توافق وحلول، تؤكد قدرتهم على حل قضاياهم داخلياً وتجنيب البلاد اي مزالق أخرى.

mango whatsapp mango whatsapp

السابق

أبرز عناوين الصحف السياسية السودانية الصادرة اليوم الخميس الموافق 27 أكتوبر 2022م

السابق

المخابرات العامة تضبط (100) كيلو حشيش أفغاني

أكتب تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.