وزير الخارجيةالأمريكي: سنستخدم جميع الأدوات المتاحة ضد الذين يعرقلون التقدم نحو التحول الديمقراطي في السودان

images.jpeg ١٤

مانقو سودان _ وكالات محلية

قال وزير الخارجية الأمريكي انتوني بلينكن، ان الوقت قد حان لإنهاء الحكم العسكري في ‎السودان، بعد عام من إطاحة الجيش بالحكومة المدنية وتقويض التطلعات الديمقراطية. مشددا على استعداد أمريكا لاستخدام جميع الأدوات المتاحة ضد أولئك الذين يسعون إلى عرقلة التقدم نحو التحول الديمقراطي في السودان، مؤكدا على ان تشكيل حكومة جديدة بقيادة مدنية في السودان هو المفتاح الذي يمهد المجال لاستئناف المساعدة الدولية.

واصدر وزير الخارجية الأمريكي بيانا جاء فيه: “منذ عام، أطاح الجيش السوداني بحكومة رئيس الوزراء عبد الله حمدوك، وخرق الإعلان الدستوري السوداني، وقوض التطلعات الديمقراطية للشعب السوداني. في هذه الذكرى الحزينة، نحيي الشعب السوداني الذي يواصل المطالبة بالحرية والسلام والعدالة في ظل حكومة ديمقراطية، ونتذكر أولئك الذين ماتوا وهم يسعون لتحقيق هذه الأهداف”.

واضاف بلينكن: “لقد أظهر الشعب السوداني نفسه على أنه لا يتزعزع في تطلعه إلى حكومة يقودها مدنيون تظهر الاحترام لكرامتهم وتستجيب لاحتياجاتهم. إن الاستعداد المستمر للمتظاهرين السودانيين؛ في مواجهة القمع العنيف من قبل قوات الأمن، للتظاهر دعمًا لإنهاء الحكم العسكري هو أمر ملهم للغاية”.

وأكد بلينكن مواصلتهم دعم الآلية الثلاثية للأمم المتحدة والاتحاد الأفريقي و (إيغاد)، وحث جميع الأطراف السودانية على إعطاء الأولوية للمشاركة البناءة في الحوار. موضحا ان الوقت جوهري للتوصل إلى اتفاق حول إطار انتقالي جديد وحكومة يقودها مدنيون للمضي قدماً في الانتقال الديمقراطي في السودان.

mango whatsapp mango whatsapp

السابق

حميدتي يطّلع على مجمل الأوضاع بشرق دارفور

السابق

الشيوعي: لسنا طلاب سلطة ونعمل بسياسة النفس الطويل

أكتب تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.