حركة حق: البرهان وحميدتي يجب يكونوا أعضاء بمجلس الأمن لضمان خضوعهم للمدنيين

لن نُسلم السلطة إلا لمن يأتي عبر الانتخابات

مانقو سودان _ وكالات محلية

شدد عضو المكتب السياسي لحركة القوى الديمقراطية الجديدة (حق) مجدي عبد القيوم على ضرورة أن يكون رئيس مجلس السيادة عبد الفتاح البرهان ونائبه محمد حمدان دقلو حميدتي أعضاء بمجلس الأمن والدفاع المقترح لضمان خضوعهما تحت إشراف المدنيين. وأرجع عبد القيوم بحسب صحيفة الجريدة، أرحع ذلك الأمر لقطع الطريق عليهما ان حاولا اتخاذ أي تدابير تعرقل جهود رئيس الوزراء القادم ، وأشار إلى انه لا يمكن التعامل بحسن النوايا لاسيما بعد التجربة الأولى مع العسكر لجهة ان هذا طريق يؤدى إلى “جهنم” على حد تعبيره، وانتقد عبد القيوم المجلس المركزي للحرية والتغيير بسبب طرحه لرؤية أسس الحل السياسي المفضية لانهاء الإنقلاب، لافتا إلى انه كان يجب توسعة التحالف أولا قبل الإعلان عن الرؤية، وأتهم مركزي (قحت) بالسيطرة واختطاف القرارات بسبب عدم إيلائه اهتماما لملاحظات الحركة. وقطع عبد القيوم بأنهم سيناهضون أي شكل من أشكال التسويات التي تركن إلى ماوصفها بالمحاصصة السياسية بعيدا عن القضايا الوطنية، وتحفظ على عدم التعليق على رؤية أسس الحل السياسي التي طرحتها الحرية والتغيير قائلا:” هذا موضوع شائك او بالأحرى يحتاج مساحة أوسع لانه يحتاج لتفصيل وقد أشار بيان الحركة لبعض ما نراه شكلي ونتحفظ على الطريقة التي تم التعامل بها من الناحية الاجرائية”

mango whatsapp mango whatsapp

السابق

كبلو: مشاركة وزير المالية في اجتماعات الصندوق والبنك الدوليين فشلت

السابق

جبريل إبراهيم: لا علم لي بشركات أو ميليشيات روسية في السودان

أكتب تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.