ولدت فاقدة للبصر .. فتفوقت محليا وعالميا

مانقو سودان _ وكالات محلية

فاقدة للبصر في مصر أصبحت من أبرز المتفوقين محليا وعالميا في مهن كانت تحتاج في الأساس إلى هذه الحاسة، كالتدريس ورفع الأثقال، لتضرب المصرية صاحبة الهمة، فاطمة البربير، مثلا جديدا لصحة لقب “أصحاب الهمم”. وتقول فاطمة البربير (38 عاما) بحسب سكاي نيوز عربية، إنها ولدت كفيفة البصر، والتحقت بمدرسة النور المخصصة للمكفوفين في دمياط، في أول افتتاحها، وتفوقت حتى احتلت المركز الأول في مدرستها في كافة المراحل التعليمية بها، وفي الشهادة الثانوية تربعت في المركز الأول على مستوى محافظة دمياط، وكرمتها الجهات الحكومية. من مدرسة المكفوفين، انتقلت إلى كلية الآداب جامعة المنصورة قسم اللغة العربية، لتعمل بعد تخرجها معلمة لهذه المادة بنفس مدرستها التي تخرجت منها. ولم تكن هذه المرحلة هي آخر طموحها، فاتجهت لكلية التربية لتحصل على الدبلوم في التربية الخاصة، كما حصلت على شهادة إتمام تجويد القرآن الكريم من معهد القراءات. ولكن ما علاقة كل ما سبق بإنجازها الرياضي؟ تجيب فاطمة: “مع دراستي في المدرسة والجامعة، تدربت على رياضة رفع الأثقال المخصصة للمكفوفين، وكنت ضمن الفريق المصري الذي شارك لأول مرة في بطولة العالم الثالثة عشر لهذه اللعبة عام 2018، وفزت بالمركز الثالث عالميا، وتكررت مشاركاتي في بطولة العالم وبطولة أفريقيا لأكون الثالثة عالميا والأولى على إفريقيا، وحصلت على ميداليات برونزية وذهبية”. أما هذا العام، فتقدمت خطوة أخرى عالميا، بحصولها على المركز الثاني في بطولة العالم السادسة عشر، وأحرزت ميداليتين فضيتين. أما البطولات المحلية: “فلم أتوقف عن المشاركة فيها منذ عام 2018، وكنت الأولى دوما في ميزاني، عدا بطولة واحدة لظروف الإصابة، وحصلت على لقب أفضل رباعة”.

mango whatsapp mango whatsapp

السابق

أبرز عناوين الصحف السياسية السودانية الصادرة اليوم الأربعاء الموافق 19 أكتوبر 2022م

السابق

جريدة قطرية تتحدث عن وصول فريق أمني مصري الخرطوم لدعم البرهان

أكتب تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.