تعدي على ختام فعاليات مؤتمر المؤتمر السوداني بنيالا

محامي دارفور e1656731372799

مانقو سودان _ وكالات محليه

كشفت هيئة محامي دارفور وشركاءها عن تعدي على ختام فعاليات مؤتمر حزب المؤتمر السوداني بمدينة نيالا من قبل مجموعة من الأشخاص وهي تحمل لافتات كتبت عليها (مناوي خط أحمر)، بجانب انه تم هجوم على قيادي حزبي آخر لم يكن موجود في فعالية الحزب.

واوضحت في بيان التي تحصلت على نسخه منه أمس، في ختام فعالية لحزب المؤتمر السوداني بمدينة نيالا بقاعة حمدو وفي حضور قياداته ورئيسه الزائر من الخرطوم الباشمهندس عمر الدقير وبحضور نائب رئيس الحركة المذكورة بالولاية وأمينها السياسي تم التعدي على فعالية ختام مؤتمر المؤتمر السوداني .

واستنكرت الهيئة التعدي على الندوات واللقاءات الجماهيرية أو الخاصة بالأحزاب واعلنت عن تضامنها مع أي حزب يتعرض لمثل هذه التصرفات التي وصفتها بالرعناء التي تهدد ممارسة الديمقراطية بصورة سليمة، واكدت على أن حركة جيش تحرير السودان وقائدها مني اركي مناوي لم تنف التعدي على ختام فعاليات مؤتمر حزب المؤتمر السوداني بمدينة نيالا، واشارت الى انه تكررت حالات تعدي مجموعات وهي تحمل لافتات لحركة مناوي لتخريب الندوات والملتقيات العامة والسياسية بمدينة نيالا ، ولم تصدر الحركة المذكورة أي إدانة لما يحدث بإسمها، وقالت تلك ظاهرة اصبحت تهدد سلمية الندوات والملتقيات العامة بمدنية نيالا ، وتؤسس لثقافة فوضى وتصرفات رعناء.

واردفت: وطالما لم تنف حركة مناوي علاقتها بهذه المجموعة التي تحمل شعاراتها، تكون مسؤولة عن هذه التصرفات الرعناء، وشددت هيئة محامي دارفور على ضرورة ملاحقة الذين يقومون بهذه التصرفات الرعناء،ومباشرة الإجراءات القانونية في مواجهتهم سواء ان كانوا يقومون بتلك التصرفات بالأصالة عن أنفسهم أو نيابة عن تنظيماتهم التي ينتمون إليها، وحذرت من اذا لم تتم محاصرة هذه التصرفات ستتمدد هذه الظاهرة لتهدد ممارسة الديمقراطية بالبلاد.

mango whatsapp mango whatsapp

السابق

والي غرب كُردفان: أحداث لَقَاوة لها أبعاد سياسية

السابق

قوى الحرية تعلن رؤيتها للحل السياسي المفضي لإنهاء الانقلاب

أكتب تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.