(الطرق) وغرفة الشاحنات تتبادلان الاتهامات

والشاحنات

مانقو سودان _ وكالات محليه

قال نائب مدير السلامة المرورية والموازين بوزارة الطرق والجسور الهادي حسين ان الزيادة في رسوم عبور الطرق القومية هي زيادة طبيعية وهنالك تهويل للأمر مبينا ان هنالك كبير من الشركات تقبلت الامر بصدر رحب وحركة عبور الشاحنات من والى بورتسودان تتم بشكل طبيعي ورضى تام .

واشار ان سعر ترحيل الطن الواحد من بورتسودان الى الخرطوم ارتفع من الف جنيه الى اكثر من 25 الف جنيه مبينا ان رسوم العبور قليلة مقارنة مع هذه الزيادة وتعادل سعر ترحيل طن واحد موضحا ان الحمولة القانونية المسموح بها هي 56 طن كحد اقصى عبر قانون رسمي الغرض منه الحفاظ على شبكة الطرق المنهارة وقال ان رسوم عبور العربات الصغيرة من بورتسودان الى الخرطوم مثلا كانت عبارة 560 جنيه والان 3.720 فقط ولا تقارن بتذكرة راكب واحد مؤكدا مضيهم في القرار وعدم التراجع عنه إطلاقا وهذه الرسوم تذهب لصيانة الطرق مشيرا الى ان صيانة كيلو متر واحد من الطريق يحتاج الى 150 مليون جنيه.

بدوره قال اسماعيل محمد عثمان عضو اللجنة التسيرية للغرفة القومية للشاحنات أنهم تفأجوا بقرار الزيادة الكبيرة لرسوم عبور الطرق القومية وقال انهم لن يستجيبوا لها وأشار الى ان الزيادة غير منطقية ولم يتم التشاور معهم فيها مؤكدا ان قطاع النقل البري يعاني معاناة كبيرة جداً كاشفا عن خروج 12 الف شاحنة من أصل 22 الف شاحنة تعمل بالقطاع بجانب توقف عدد من الشركات تفاديا للخسارات الكبيرة مبينا أن تكلفة تحريك شاحنة من الخرطوم الى بورتسودان وعودتها تكلف 900 الف جنيه جازولين فقط بينما سعر الإطار الواحد يتجاوز 200 الف جنيه معلنا عن رفضهم لهذه الزيادات وتم توجيه سائقي الشاحنات بدفع رسوم العبور القديمة وعدم الإلتزام بدفع الرسوم الجديدة نافيا دخولهم في اضراب مؤكدا ان المعابر مزدحمة بالشاحنات والحركة مشلولة تماما.

mango whatsapp mango whatsapp

السابق

أبرز عناوين الصحف السياسية السودانية الصادرة اليوم الخميس 6 أكتوبر 2022م

السابق

دراسة: ولاية نهر النيل ستصبح غير صالحة للحياة الآدمية بعد (40) عاماً

أكتب تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.