الأمة القومي: قِوى الكفاح المُسلَّح تعاملت مع الثورة باستخفافٍ

الأمة القومي 1 780x470 1

مانقو سودان _ وكالات محليه

قال رئيس المكتب السياسي لحزب الأمة القومي محمد المهدي حسن، إن قوى الكفاح المسلَّح تعاملت مع الثورة باستخفاف شديد، وشدَّد على أن دورهم كان مفقوداً في الحراك الثوري وظلوا ينتظرون ما ستسفر عنه نتيجة الحراك على الشارع.

وقال إن قوى الكفاح المسلَّح كانت تفضل المحاصصة السياسية مع النظام البائد وذلك بحوار ترعاه قوى أجنبية لأن محاولاتهم لإسقاط النظام كلها باءت بالفشل.

وأضاف المهدي أنه بعد انتصار الثورة التي قدَّم فيها شباب السودان أكبر التضحيات، زعموا أنهم من أضعف النظام بعد الخلاف الذي نشب بينهم وبين قوى الحرية والتغيير الممثلة للثورة، وأردف “حرَّضوا المكوِّن العسكري على الانقلاب ودعموه وتعاملوا بانتهازية مع الوضع، وأعتقد أنهم بذلك يقصون قوى الثورة ويقتسمون السلطة مع المكوِّن العسكري”، وتابع: “اعتصموا أمام القصر وقالوا لن نرجع إلى بيوتنا إلا بعد إذاعة البيان. وبعد البيان فضوا اعتصامهم واتجهوا نحو الوزارات التي احتفظوا بها”.

وقال المهدي “الغريب إنهم ملكوا كل الوزارات، وزارة المالية، وزارة المعادن ووزارة الرعاية الاجتماعية.. لكُنهم ومع ذلك اتسم أداؤهم بالفشل والتخبُّط وطالتهم الاتّهامات”

mango whatsapp mango whatsapp

السابق

تلاميذ يُغَادِرُون مقاعد الدِّراسة بسبب الأوضاع الاقتصاديّة

السابق

تفاصيل اجتماع لجنة المعلمين امس

أكتب تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.