مواكب للمقاومة يرفض دفن جثامين المشارح

المقاومة

مانقو سودان _ وكالات محليه

اعلنت حملة (دفن بدون عدالة ضياع للمفقودين) اعتزامها تسيير موكب اليوم إلى المشارح لمناهضة ومنع عملية دفن الجثامين المتكدسة بالمشارح، بجانب تسيير موكب غدا إلى مقر النيابة العامة لتسليم مذكرة للنائب العام المكلف خليفة أحمد خليفة، وطالبت بعودة الخبير الأرجنتيني للسودان لمتابعة عمل التشريح، واتهمت جهات لم تسمها بالتواطؤ مع القتلة لمصالح شخصية، بجانب مطالبتها بفريق دولي يقوم بأخذ الحمض النووي ومطابقتة مع أسر المفقودين، ووضع رقم تعريفي للجامثين، وشككت في لجنة الطب العدلي، وأعلنت الحملة عن تصعيد القضية دولياً.

ومن جهتها اوضحت ممثل مبادرة مفقود فادية خلف الله في مؤتمر صحفي عقدته الحملة بطيبة برس أمس، بأن الحملة تضم ١٢ جسماً على رأسها أسر الشهداء والمفقودين، ومجموعة غاضبون بلا حدود،تنسيقيات لجان مقاومة الخرطوم شرق وجنوب امدرمان، نقابة الصحفيين السودانيين، ولجنة محامي الطوارئ، و مبادرة لا لقهر النساء وجهر ، ودعت كافة المهتمين بالقضية بالانضمام للحملة، واتهمت هيئة الطب العدلي لتشريح ودفن الجثامين بالمماطلة في الإجراءات، وشككت في أعضاء لجنة الطب العدلي لتشريح الجثامين المتكدسة بالمشارح وبررت ذلك لجهة أنها لها سابقة بكتابة تقارير مضللة ومزورة غير موثوقة لأسر المفقودين .

وفي ردها على سؤال ، لماذا ترفض الحملة بروتوكول الصليب الأحمر في إجراءات التشريح؟ بالإضافة إلى وجود ممثل من مبادرة مفقود أمن على الـ٢٧ إجراء التي أعلنتها لجنة الطب العدلي في مؤتمر عقدته بمقار الإمدادات الطبية؟ نفت الحملة وجود ممثل لهم في المؤتمر، وقالت نحن لن نرفض البروتوكول ، أوضحت بروتوكول الصليب الأحمر يتم العمل به في الحروب، ونحن نطالب بالعمل ببروتوكول ” ميني سودا ” للاحتفاظ بالحمض النووي والتقييم .

ومن جانبها أكدت والدة المفقود اسماعيل تجاني سمية عثمان بأن هيئة الطب العدلي لهم ابلغتهم بأنها تحتاج إلى فترة زمنية لا تقل عن ثلاثة أعوام لتشريح الجثامين، وبرروا ذلك لجهة ان لديهم نقصا لوجستيا، وحملت القائد العام للقوات المسلحة الفريق أول ركن عبد الفتاح البرهان والنائب العام المكلف خليفة أحمد خليفة مسؤولية تلك الجثامين، قالت ‘بدلا من ان تحمل الطائرات بالذهب للخارج يجب أن تحمل بعينات ابنائنا، وبدلا من ان تجلب المخدرات يجب أن تجلب نتائج عيناتهم .

mango whatsapp mango whatsapp

السابق

الطيب الجد: السودان يمر بمُنعطف خطير يتطلّب توحيد الصف

السابق

السعيد: مشاركة البرهان لا تعني الاعتراف به

أكتب تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.