تكدس الجثث… هل انتهت الأزمة؟

مانقو سودان _ وكالات محلية

أنهى النائب العام المكلف مولانا خليفة احمد خليفة، أزمة الجثث المتكدسة بمشارح ولاية الخرطوم، وذلك بإعلانه القرار الشجاع الذى اتخذته اللجنة العليا للتعامل مع الجثث المتكدسة بالمجلس الاستشارى للطب العدلى .

حيث قررت اللجنة العليا للتعامل مع الجثث المتكدسة، البدء فى تشريح جثث مجهولي الهوية والمتكدسة بمشارح الولاية منذ العام ٢٠١٩ فى الخامس والعشرين من الشهر الجارى وفقاً لبروتكول الصليب الأحمر العالمى .

وكان مدير هيئة الطب العدلى بوزارة الصحة الخرطوم د. هشام زين العابدين خلال الأيام الماضية قد اطلق مناشدات للنائب العام بالتدخل العاجل لحل الازمة محذراً من خطورة الوضع داخل المشارح بالمستشفيات فى اعقاب اغلاق مشرحتى بشائر وابراهيم مالك .

إصدار قرار

وقال النائب العام المكلف مولانا خليفة احمد خليفة في المؤتمر الصحفي الذى عقدته اللجنة والمجلس الاستشارى للطب العدلى بقاعة الإمدادات الطبية عقب مناقشة البروتوكول وإجازته برئاسة النائب العام المكلف مولانا خليفة احمد خليفة وممثل وزارة الصحة الاتحادية د. عصام والامين العام لحكومة الولاية الاستاذ رابح احمد حامد ومدير عام وزارة الصحة الخرطوم د .محمود القائم وممثلي الشرطة وممثل لجنة المفقودين قال كان لا بد من اصدار قرار للتعامل مع هذه الجثث وتشريحها وفقاً للبروتوكولات العالمية والموجهات التى حددتها اللجنة لضمان التعامل بالشفافية التامة لتشريح وقبر الجثث، مثمناً دور المجتمع الدولى والطب العدلى وأجهزة الشرطة فيما اعلن عن ترتيبات لافتتاح مشرحة امبدة بدعم من ولاية الخرطوم بمبلغ مائة مليون جنيه داعياً اسر المفقودين واصحاب المصلحة الى التعاون مع اللجنة كما دعا المجتمع الدولى واجهزة الدولة لدعم هذه اللجنة حتى تتمكن من القيام بمهامها .

واعلن مقرر اللجنة د .عقيل النور سوار الذهب الاستعداد التام لبدء تشريح الجثث وفقاً لبروتوكول الصليب الأحمر الدولى بعد ان تمت مراجعته عبر العديد من ورش العمل والاجتماعات بمشاركة الخبراء ووصف وضع الجثث الحالى داخل مشارح الخرطوم بالمستشفيات وسط الاحياء السكنية بالكارثة لتأثيرها على صحة المرضى نسبة لتحلل بعض الجثث وتعفنها بالمشارح فضلاً عن الانعكاسات الخطيرة على الموتى وحقوقهم واسرهم كما ابدى ممثلو الشرطة جاهزية الاجهزة الشرطية للتعاون التام بالعمل بشفافية على ان يتم توفير كافة المعينات المتعلقة بالجثث .

وضع كارثي

وقدم د. خالد محمد خالد خبير طب الاسنان الشرعى عرضاً من لجنة التعامل مع الجثث المتراكمة استعرض خلاله كافة الخطوات التى قامت بها اللجنة مؤكداً الاعتماد على الشفافية والتعاون التام واصفاً الوضع بالكارثة الانسانية الكبرى باعتباره انتهاكاً صارخاً لحقوق الانسان ولفت الى حرص الطب الشرعى على الحفاظ على حقوق المتوفين والمفقودين واسرهم .

ونص البروتوكول والموجهات التى وضعتها اللجنة لتشريح الجثث على جملة موجهات منها حفظ بصمات اصابع الجثة إن وجدت بواسطة الأدلة الجنائية واخذ الصورة الشكلية لاسنان الجثة وان يتم التشريح بواسطة الطب الشرعى وإضافة صور التشريح وصورة من يومية التحرى للملف .

أكثر من3 آلاف جثة

وكشف مدير هيئة الطب العدلى بوزارة الصحة الخرطوم د. هشام زين العابدين تزايد اعداد الجثث مجهولة الهوية بالمشارح وارتفاع عددها الى اكثر من ٣ الاف جثة، وارجع ذلك لقرار منع الدفن الصادر منذ العام ٢٠١٩ بعدم تشريح ودفن مجهولي الهوية لارتباطهم بحادثة فض الاعتصام فى وقت اعلن عن ترتيبات لافتتاح مشرحة امبدة خلال الأيام القادمة وكشف فى تصريحات صحفية عن استقبال من ٥ الى ٧ جثث مجهولة الهوية يومياً داخل ولاية الخرطوم واصفاً الوضع بالمزرى لتعطل معظم الثلاجات بمشرحتى بشائر والاكاديمى، ما ادى الى تعفن وتحلل الجثث وانبعاث الروائح لافتاً الى ان المشرحة الوحيدة التى تعمل الآن هى مشرحة ام درمان والمتوقع خروجها عن الخدمة فى اى وقت وهو ما قد يؤدى الى حدوث كارثة بيئية بالعاصمة الخرطوم، وناشد النائب العام الى اصدار قرار فى اسرع وقت بدفن الجثث .

وقال د. هشام انه وحتى العام ٢٠١٩ كان عدد الجثث (٣٠٠) جثة فى مشارح الولاية الثلاث وبعد ذلك بدأ العدد فى التزايد لجثث مجهولى الهوية من اطفال حديثى الولادة وحوادث مرور وقتل وفى بلاغات وإجراءات (٥١) موت فى ظروف غامضة ومنها وفيات فى المواصلات الى ان تجاوز العدد ٣ الاف جثة مجهولة الهوية .

إغلاق مشرحة بشائر

وكانت هيئة الطب العدلي بوزارة الصحة الخرطوم قد اعلنت في وقت سابق عن اغلاق مشرحة بشائر لامتلاء المشرحة بالجثث بصورة أصبحت غير انسانية لحين صدور قرار من النائب العام بتشريح الجثث ومن ثم دفنها.

mango whatsapp mango whatsapp

السابق

الأرصاد في السودان تتوقّع رياح وغبار كثيف وأمطار غزيرة

السابق

ضبطية خطيرة في الخرطوم

أكتب تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.