وزير الطاقة السابق: خفض أسعار الوقود خطوة استباقية لقرارات سياسية مرتقبة

الطاقة 640x470 1

مانقو سودان _ وكالات محلية

أصدرت إدارة النقل العام والبترول بوزارة البنى التحتية ولاية الخرطوم قراراً بتخفيض أسعار المحروقات، في محطات الوقود بولاية الخرطوم اعتباراً من مساء أمس الاثنين. وبحسب إعلام ولاية الخرطوم، نص القرار على تخفيض سعر بيع لتر البنزين إلى (702) جنيه بدلاً من (760) جنيهاً ولتر الجازولين إلى (687) جنيهاً بدلاً من (748) جنيهاً. وعزا مسؤول رفيع بوزارة الطاقة، بحسب صحيفة الحراك السياسي، عزا أسباب تخفيض أسعار الوقود لعدة أسباب أبرزها، انخفاض أسعار الوقود عالمياً، والكساد الذي ضرب محطات الخدمة، بسبب قلة الطلب على الوقود بجانب تراجع سعر الدرهم الإماراتي، لجهة أن معظم معاملات استيراد الوقود تتم بالدرهم الإماراتي. في ذات السياق لم يستبعد وزير الطاقة السابق، عادل إبراهيم، تدخلات لجهات عليا في الدولة، بتوجيه وزير الطاقة محمد عبد الله باتخاذ قرار بخفض أسعار الوقود، مؤكداً بأن الانخفاض غير منطقي وغير مبرر، وذلك لعدم حدوث انخفاض في سعر الوقود العالمي سواء الفوري أو الآجل. موضحاً أن سعر الوقود العالمي في شهر أغسطس الماضي لم يتغير في سبتمبر الجاري، ولم يحدث أي تعديل في السعر العالمي للوقود، مضيفاً: “يمكن أن يؤثر على أسعار المحروقات في السودان، وقال إن قرار خفض أسعار الوقود ربما جاء كخطوة استباقية من قبل الحكومة لتهيئة الرأي العام لصدور قرارات سياسية مرتقبة في مقبل الأيام – وفق تعبيره.

mango whatsapp mango whatsapp

السابق

مذيعة سودانية شهيرة تهاجم قناة

السابق

استئناف محاكمة مدبري انقلاب الإنقاذ الأسبوع المقبل

أكتب تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.