مريم الصادق : تجربتنا كانت محدودة جدًا والخارجية وصلت دركًا سحيقًا في القرار

23d7d95c f295 401a 9c8d 3b12438c4e7f 16x9 1200x676 730x438 1

مانقو سودان _ وكالات محلية

أقرت وزيرة الخارجية السابقة ، د. مريم الصادق المهدي، بتقصيرها إبان توليها حقيبة الوزارة في الحكومة الثانية لرئيس الوزراء د. عبدالله حمدوك . وقالت مريم: أقر واعترف مثلًا أنني في كثير من الأشياء وحرصًا على عدم التجانس والمشاكسة.. كنت أفضل مثل إن تحدثت عن طريقة العمل اليومي في الوزارة مع مكتب رئيس الوزراء. وأضافت :” تحدثت بصورة أكبر وبصراحة عن المكون العسكري بمجلس السيادة ولكن كنت أقل صراحة في الحديث مع مكتب رئيس الوزراء”. وحول ما إذا كانت تعتقد أن أيلولة بعض المنظمات وتعيين المستشار عمر قمر الدين وملف مؤتمر باريس تدخلًا في عمل وزارة الخارجية أجابت مريم بحسب صحيفة السوداني :” مؤكد هو تدخل مباشر ولكن المشكلة أن الأمر كان أعمق وأكبر من التدخل .. المعرفة الجمعية لنا كمناضلين من حمدوك وجميعنا كوزراء تجربتنا كرجال دولة كانت محدودة جدا واصلا وزارة الخارجية وصلت الى الدرك السحيق فى القرار

mango whatsapp mango whatsapp

السابق

إثيوبيا : “الملء الثالث” خفّف من تأثير الفيضانات في السودان

السابق

دراسة: مدى شعورنا بسرعة مرور الوقت مرتبط بجهازنا العصبي

أكتب تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.