• 27 يونيو، 2022

مكتب حمدوك يبدا في تسليم الأمانة العامة

متابعات : مانقو

توقعت مصادر أن يقدم رئيس الوزراء السوداني عبد الله حمدوك، استقالته في غضون الأيام القليلة القادمة، وذلك بعد أن كان قد أرجأها الأسبوع الماضي استجابةً لوساطات إقليمية ودولية وضغوط محلية.

غير أن تطور الأحداث والعنف المفرط الذي استخدمته القوات الأمنية ضد المتظاهرين السلميين في الأيام الماضية، دفعت حمدوك إلى التراجع عن إرجاء الاستقالة.

وقال مصدر موثوق من مكتب رئيس الوزراء لـ«الشرق الأوسط» إن العاملين في مكتبه تلقّوا، منذ الأربعاء الماضي، توجيهاً بـ«الاستعداد لإجراءات تسليم وتسلم»، وأنهم شرعوا بالفعل في تجهيز وثائق التسليم والتسلم الوشيك، بيد أن المصدر لم يكشف للصحيفة الموعد المحدد الذي يُتنظر أن تُعلَن فيه الاستقالة رسمياً.

وأضاف المصدر أن العاملين في مكتب رئيس الوزراء شرعوا في إجراءات تسليم الملفات للأمانة العامة لمجلس الوزراء، في انتظار لقاء متوقَّع بين كلٍّ من رئيس الوزراء ورئيس مجلس السيادة الفريق اول عبد الفتاح البرهان، ونائبه الفريق اول «حميدتي» لإبلاغهما عزمه على الاستقالة.

وتقليدياً، فإن رئيس الوزراء هو من يختار طاقم مكتبه على مسؤوليته الشخصية، ويغادرون مواقعهم حال استقالته، لإتاحة الفرصة لرئيس الوزراء الجديد لاختيار طاقم مكتبه وفقاً لسياساته، ما يؤكد تمسك حمدوك بالاستقالة التي قال إنه أرجأها استجابةً لمطالب محلية وإقليمية ودولية، بعد نُقل عنه عزمه على تقديمها الأسبوع الماضي.

mango whatsapp mango whatsapp

السابق

الشعبي: حمدوك فشل ولم يحقق اي شيء

السابق

السودان.. الأزمة تبعد حمدوك عن “قرار البقاء”

أكتب تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.