• 24 يناير، 2022

آمال سهل تكتب: حركات الكفاح المسلح

IMG 20211208 WA0033

من الواقع المُعاش.

بقلم : امال سهل

من أيام حكم الإنقاذ وحتى الحكم الحالي كنت بفتكر أنو اخوانا في الحركات عندما يأتون سوف يذهبون إلى مناطقهم يحرسونها من التفلتات التي تخلف النهب والسلب و الحرق ولكني تفاجأت بأنهم ف الخرطوم وهناك القتال دائر كل أسبوعين تلاته يخلف مايخلف من جرحى و قتلى دمار بشري و معنوي و مادي وهم لا يحركون ساكن و قادة الحركات يذهبون بعد كل قتل و نهب ولكن الحال كما هو، لماذا لا يذهب القائد وجنوده ويعمرون ما دُمر حتى يشعر أهلنا هناك ب الآمن الذي يحلمون به أثناء زراعتهم و حصادهم ويثبتون ركائز السلام والاطمئنان ، لماذا لا تكون هناك مصالحات وديات هذه الديه التي أقرها الإسلام السمح ، لماذا لا يوزعون الأراضي الزراعية لكل من أراد أن يزرع ووسائل الإنتاج التي تدر المال لكي تسير الحياة و الناس تحب وتتزوج كما قال الأستاذ حسين خوجلي، وتخلف بنين وبنات وتستقر ، إلى متى اخوانا في الحركات إلى متى انظروا إلى أهلنا هناك بردوا قلوبهم التي احرقها القتال وفقدان الإبن والزوج والأخ والأخت ، ارحموهم ب حملات التصافي والمصالحات الحقيقيه يرحمكم من في السماء ، امنحوهم كل ما يستاهلوه لقد فقدوا الكثير الكثير ، فهل من أُذن صاغيه

mango whatsapp

السابق

مطالب جديدة ضد الحركات المسلحة

السابق

ميادة قمر الدين تطالب اتحاد المهن الموسيقية بسن قوانين جديدة

أكتب تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *