• 24 يناير، 2022

همام محمد الفاتح يكتب: الطب في السودان

IMG 20211216 WA0045

نبرة حق
بقلم همام محمد الفاتح
الطب في السودان

السودان دولة بها كثير من الموارد البترولية والزراعية والثروة الحيوانية والسمكية وبها أيضا كثير من المعادن الثمينة أمثال اليورانيوم والذهب ولكن كل هذه الخيرات لم تجد الاستغلال الأمثل والسليم ومن المفترض لولا السياسيين الذي همهم الأول والآخير المقاعد والسلطة لكان السودان من أحسن الدول في القارة السمراء بل ينافس عالمياً لكن السياسيين اقعدو بالبلاد وارجعو بها إلى الوراء كثيرا منذ الاستقلال.

مشكلة الطب والعلاج في السودان أصبحت بالغة الصعوبة والتعقيد بسبب القائمين على أمر الصحة في السودان السبب الأول هو تشرد الكادر الطبي المتميز خارج السودان لأسباب مادية الان الدكتور الأخصائي في السودان يتقاضى مرتب 150 الف جنيه وفي السعودية أقل طبيب يتقاضى مرتب قدرة 120000 اي مليون ومائتي جنيه سوداني في من الطبيعي أن يترك بلده ويذهب إلى الخارج.

اما المتواجدين في السودان فهم الذين امتحنتوا الشهادة السودانية حققوا نتائج ضعيفة ودخلو عن طريق القبول خاص بسبب راغبتهم أو راغبات والديهم من المفترض كل الجامعات الأهلية والحكومية أن تحدد نسبة أدناها 85% لدخول الطب لان هذه المهنة حساسة جدا ومرتبطة بحياة الناس… الآن أصبحت كل الأسر الميسورة الحال إذا أصاب احد أفرادها بمرض يذهبون به إلى الخارج لأن الطب في السودان اصبح Big zero.

لدى تجربة تؤكد رجوع المستشفيات الخاصة إلى الوراء لأن الحكومية مات وانقبرت منذ فترة…كانت أم والدتي مريضة ذهبنا بها إلى مستشفى يستبشرون في الرياض وتم تنويمها في الطواريء وبعد ذلك لم ينشغل بنا أحد وبعد فترة أجريت لها الفحوصات ولم تؤكد مرض وقال لنا اذهبوا إلى رويال كير لصورة للرأس وذهبنا إلى رويال وتم اخذ صوره الراس أيضا ذهبنا للمكتب التنويم قال ان الغرف ممتلئة! وهذا هو احسن مستشفى في السودان وذهبنا إلى يستبشرون مجدداً قال أيضا أن لاتوجد غرفة شاغرة وبعد شد وجذب تم توفير الغرفة بحمد الله. الشاهد أن العلاج في السودان سئ ولايطاق من الناحية الماليه وربنا يستر الفقر بالعافية

mango whatsapp

السابق

حيدر المكاشفي يكتب: ضباط يديرون الاعلام الرسمي

السابق

لجنة مشتركة لتأهيل وصيانة الطرق بالخرطوم

أكتب تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *