• 7 أكتوبر، 2022

آمال سهل تكتب: (من الواقع المعاش)

IMG 20211208 WA0033

النظافه من الإيمان عنوان جميل لحديث سواء أن كان صحيح اوضعيف كما يقولون عنه ،. الخرطوم عاصمة السودان كلمة غزره شويه عليها، أي والي جلس ع كرسي ولايه الخرطوم هزمته نظافة الخرطوم كلللل الذي كانو يقدرون عليه صراحةً كشات الفريشه ما بخلو الناس تسترزق سواء كان خضار أو فواكه أو حتى حطب أو فحم لقد ابتلاهم الله ب الكشه فقط و مما زاد الطين بِله ناس حنبنيهو، والله لن يبنوهو حتى تقوم الساعة ، لو سالوهم حيبنوهو بأي طريقه؟ ياترى طريقة تكسير الرصيف أم طريقة شق الزلط أم طريقة تكسير اللافتات الفخمه أم طريقة ردم الطريق ب الطوب والاوساخ وقفل الطرق داخل الأحياء، البناء ليس ف ماذكرت عاليه، ممكن البناء يكون بنظافة الحي بردم حُفر الحي بالتعاون مع المواطنين ف الحي ب المستطاع والمحليه، لماذا لا يكون البناء في النادي وتشجيره ونظافته، لماذا لا يكون البناء بالزام المواطنين بتسوية الأنقاض الباقيه من مواد البناء، الآن من يدعون البناء هم يخربون ويوسخون ويعفنون، لماذا لا تكون الخرطوم نموزج للولاية وللحي ف النظافه والترتيب واحترام المواعين، وما ذكرته عاليه لآ يعجز عنه الشباب إذا ارادوه ، الله المستعان بسسس

السابق

اتفاق حمدوك – البرهان… التفكير خارج صندوق “قحت”!

السابق

صباح محمد الحسن: أسلحة ثقيلة لمواجهة المتظاهرين !!

أكتب تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.