• 7 أكتوبر، 2022

قبل ساعات من تحليق صقور الجديان بدوحة العرب لفيفا عرب

IMG 20211130 WA0009

من أجل المعتصم

المستشار بسفارة السودان بالرباط قدم كل عون ودعم في تجرد وصمت

الرباط : هيثم محمد علي

ساعات ويبدأ منتخبنا الوطني لكرة القدم أو صقور الجديان كما يحلو للحبان مشوار جديد في نهايات البطولة العربية أو فيفا عرب بدولة قطر ودوحة العرب وكل العرب وسط مستجدات كبيرة ومتغيرات تمر بها البلاد علي كل الأصعدة السياسية والاقتصادية والاجتماعية والثقافية والرياضة وبعد أن أنهى صقور الجديان مشوار تصفيات المونديال بتذيل مجموعتهم بل وكل المجموعات رغم الطفرة الكبيرة والتحول الذي حدث للمنتخب الوطني في تصفيات الكان وفيفا عرب في عهد السلطان برقو ولكن مسيرة المنتخب الوطني في تصفيات المونديال جات مخيبة لكل التوقعات وبعد أن فرضت الظروف أن يودي الصقور 5مباريات من اصل 6 هنا بالمملكة المغربية الشقيقة بعد قرار كاف الأخير بحرمان المنتخبات الوطنية والأندية السودانية من اللعب على أرضها لعدم ملامتها للمواصفات الدولية وهذة اول القصيدة وبعد اعتزار مصر القريبة من استضافة مباريات الصقور رحب الأشقاء بالمغرب بقيادة فوزي لقجع بالصقور بكل حفاوة عدا الجهات الرسمية والشعبية هنا وهذا أمر سنعود له بشي من المحاسبة و التفصيل بعد انجلا الأمور في اتحاد الكرة وتعين وزير الخارجية الجديد بعد أن لم تجد رسالتنا أي أذان من الوزيرة السابقة مريم الصادق المهدي رغم ان الامر يتعلق ببلد ومنتخب يمثل وطن ولكن! ‘ولكن أيضا كانت هناك العديد من الإشراقات ورجال تقدمو الصفوف ودقو صدورهم علي المستوين الرسمي بقيادة المستشار بسفارة السودان بالرباط معتصم طلحة والسفير فوق العادة والشعبي د.عمر زكرياء ومن قبلهم فوزي لقجع ريس الجامعة المغربية لكرة القدم والوزير المفوض ولولا عناية ولطف الله وهذا الثلاثى لكان منتخبنا الوطني هنا كا الصحابي ابازر الغفاري يمشى وحده ويعيش وحده ويموت وحده ورحم الله الصحابي الجليل ابازر الغفاري ورحم الوطنية والدبلوماسية وحتي الإدارة في كرة القدم السودانية وهذا أمر سنعود له بالتفصيل ولكن من أجل أن نعطي الرجال ونوفيهم حق لأننا نعرف قدر الرجال والوطن وان تأتي متأخر خير من أن لا تأتي سنصلت جز من الضوء على مجاهدات رجل قرن الوطنية بالعمل وقدم ولم يستبقي شيء حتى أصيب بكوفيد من أجل الوطن فا المستشار معتصم لعب دورا كبيرا بل أدوار واودوار في أحداث تحول وتتطور كبير في الدمبلسوية الرياضية مع الأشقاء في المغرب ونجاح مهمة المنتخب الوطني هنا في الرباط ومراكش واغادير سا اكتفي فقط بما قام به الرجل في الزيارة الأخيرة للمنتخب الوطني في ظل الظروف التي كانت تمر بها البلاد وانقطاع التواصل والانترنت وتكريس الرجل لوقته وماله والتحرك بين الرباط ومراكش والصخيرايت والنجاح في إقناع الجامعة المغربية في استضافة البعثة مجانا ودون مقابل رغم أنها مبارة السودان وتوفير بص فخم وسيارة افخم لريس البعثة مدثر سبيل والذي هذا ستعود له أيضا بشي من التفصيل ونجح المستشار في توفير أكثر من 50 الف دولار علي البعثة واتحاد الكرة والدولة وذاد عليها من الشعر ابييات بتقديم الجامعة المغربية مبلغ 50 الف دولار كاش لريس الوفد وتحرك المعتصم من الرباط لمراكش مع إدارة فندق رويال بارم قبل نزال غينيا بيساو ونجح في تقليص إقامة استضافة الشخص من 1200درهم مغربي لي 340درهم فقط والوجبات من 340درهم لي 220 بجانب إقناع الجامعة المغربية في ترك البص المخصص للبعثة والسيارة الخاصة رغم ان من أفراد البعثة قد ذايد علي ذلك بل وقال بالحرف الواحد دعهم يدفعو هم دافعين شى من جبيبهم ورغم تواصل مساعي المستشار لا إقامة معسكر بمراكش قبل انطلاقة مشوار البطولة العربية اليوم واجلا البعثة با أقل تكلفة من مراكش للخرطوم إلا أن السيد مدثر سبيل ريس للبعثة لم يكلف نفسه حتي بمهاتقة الرجل وشكره علي الأقل ولم يقم أي من الاتحادين السابق والجديد بتقدير هذة المواقف الوطنية والقوية للرجل الذي لا يحتاج لشكر منهم بدافع وطني والمصلحة العامة ولكن بكل آسف هكزا تدار الكرة والرياضة في بلادي وان لم يقدر و ذلك فنامل من اللاعبين وجهازهم الفني أن يكونو قدر ذلك اليوم أمام الجزائر والمحاريين فهو نصر سيثلح صدر المعتصم والرجل وسنعود

السابق

عريس ينام في حفل زفافه أثناء جلوسه في (الكوشة)

السابق

الاصم : نحن لا نريد الموت ولا نريد حياة بدون كرامة

أكتب تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.