• 24 يناير، 2022

محامي النهضة يفاجئ الجميع ويقدم مرافعة تاريخية للفيفا

FB IMG 1634581838017

متابعات : مانقو

سامورا خاطبت الاتحاد و اربكت الحسابات

محامي النهضة يفاجئ الجميع ويقدم مرافعة تاريخية للفيفا

مطالبة بمشاركة شداد وبرقو في إدارة الاتحاد وتقديم مستندات ادانة متهمي الفساد

احدث محامي مجموعة النهضة السويسري الجنسية، مفاجأة كبيرة، وهو يقدم ملف متكامل للاتحاد الدولي لكرة القدم. عن ملف انتخابات الاتحاد، وَما احدثه قرار كاس، وما آلت إليه الأوضاع بتسنم متهمي الفساد للسلطة وفرض قراراتهم، وعملهم علي حل اللجان العدلية، بقرار من مجلس الادارة مصادرين حق الجمعية العمومية، وذلك حتي يتم ايقاف ما بدأ من قرارات في مواجهة متهمي الفساد، وقدم المحامي السويسري مرافعة تاريخية للأمين العام للفيفا فاطمة سامورا، كشف من خلالها بالمستندات اتهامات الفساد، و التقارير المترجمة من المراجع القومي في السودان، وما تبعه من قرارات للجنة الاخلاقيات، ومن ثم لجنة الاستئنافات.

 

و قال السويسري ان الكرة السودانية تعبش كارثة بفوز متهمين بالفساد واختلاس اموال الكرة، في انتخابات جرت مشوهة وفيها اكثر من طعن يقدح بنزاهتها، وطالب محامي النهضة ان يتم اشراك موكليه الدكتور كمال شداد، والدكتور حسن برقو في ادارة الكرة بالاتحاد، لأنهما اصحاب مصلحة حقيقية، وقد تم رفض طلبهما من جانب الاتحاد الجديد لدي محكمة كاس ليكونا طرفين في القضية المرفرعة امام من تسلما قيادة الاتحاد الان، وارفق المحامي الصور التي تثبت ممارسة الثنائي معتصم جعفر واسامة عطا المنان لنشاطهما وظهورهما في الاتحاد ومكاتب الكاف رغم ايقافهما من جانب محكمة التحكيم الرياضي في لوزان… كاس.. وقد بدأ نشاطهم عقب نهاية الجمعية العمومية التي جلسوا فيها علي المنصة وخاطبوا الجمعية العمومية وهاجموا اللجان العدلية عبر كلمة القاها معتصم جعفر موثقة بالفيديو.

 

الفيفا خاطب الاتحاد اليوم الاحد 28 /11/ 2021، مستفسرا، ومنح مهلة للرد تنتهي في يوم 30 من الشهر ذاته، اي خلال 72 ساعة فقط لاغير، بعد ان ظل الاتحاد الجديد يتلكأ في كل الردود المنتظرة بالشكاوي المقدمة ضده.. واثار خطاب الفيفا الرعب في المتكالبين علي السفر، والذي اقبلوا بنهم كبير علي الدولار.

mango whatsapp

السابق

الدعم السريع يطالب المجتمع الدولي بالمساعدة في بناء الأمن والسلم الدوليين

السابق

مباراة تشيلسي واليونايتد تنتهي بالتعادل

أكتب تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *