• 28 نوفمبر، 2021

بلدو: إفتقار الحكومة للرومانسية سيعجّل برحيلها

3

قال الدكتور علي بلدو، إن الأزمات المتلاحقة وحالة الفشل المزمن التي تعيشها الحكومة الحالية، إلى جانب العجز عن تلبية تطلعات الجماهير وأحلام ما بعد الثورة، عزاها لافتقارها إلى ما أسماه الرومانسية السياسية وفن إدارة الآخر.

وقال الاستشاري المعروف إن ذلك يظهر في ارتفاع وتيرة خطاب الكراهية والعنصرية، بجانب تخوين البعض وارتفاع معدل التنافر وعدم الانسجام بين الشركاء وباقي المكونات، وكما يبدو ذلك جليا في روح التوجس والريبة والشك في إخلاص ونوايا الآخرين والتنافس غير الحميد في استدرار تعاطف الجماهير وكسب ود المواطنين.

وواصل: كما أضف إلى ذلك حالة العنف اللفظي التي تمارس يوميا من كل الأطراف والإرهاب المعنوي والتنمر السياسي في وسائل الإعلام الرسمية والخاصة وحالة اللا يقين التي تعيشها الحكومة، جنبا إلى جنب مع انعدام روح التعاطف والتعاون وعدم الاحتفاء بالآخر وغياب روح الود والمحبة وإدمان حب الذات والنرجسية البغيضة التي أصابت الأطياف السياسية المتنوعة.

واختتم علي بلدو حديثه بالإشارة إلى ضرورة إلمام الحكومة بفن إدارة الآخر والرومانسية السياسية، كشرط هام للعبور والمرور، معززا بالقول: بجانب إخضاع أفرادها لدورات فن التعامل الراقي والاتيكيت، والذي بدا جليا أن الكثيرين يفتقدونه بصورة خادشة وصادمة للمواطنين الذين هم (الفيهم مكفيهم).

السابق

عناوين الصحف السودانية الصادرة صباح اليوم الخميس 12 أغسطس 2021م

السابق

مدرب سيدات يكشف صعوبة مواجهة السودان والجزائر

أكتب تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *